spot_img

ذات صلة

جمع

كراسة تلوين عن الإسراء والمعراج للاطفال جاهزة للطباعة

نقدم لكم من موقعكم (بالعربي نتعلم ) كراسة تلوين...

رسومات للتلوين عن الاسراء والمعراج للاطفال

isra miraj free printable coloring bookهيا نعرف أحبائنا الصغار...

رسومات توصيل النقاط ** انشطة الشتاء للأطفال

من جديد موقعكم  (بالعربي نتعلم ) في موسم الشتاء ...

لعبة اوجد الفرق بين الصورتين .. ألعاب فصل الشتاء للاطفال

في فصل الشتاء يضطر الكثير لعدم الخروج بسبب ظروف...

رسم طاووس ملون.. صور ورسومات طاووس كرتون

إليكم رسم طاووس ملون.. صور ورسومات طاووس كرتون جاهزة...

الخوف عند الاطفال :: مشكلات الطفولة أسباب وحلول

عزيزتي الأم لايعد الخوف عند الاطفال من المشكلات المقلقة أو التي يصفها الأطباء النفسية بالحالات المرضية إلا في بعض الأحيان .
فلايأخذك الخوف والقلق إذا وجدتي طفلك يخاف في المواقف العادية فهذا شعور طبيعي ، لكن زيادته والمبالغة فيه هي المشكلة .

الخوف عند الاطفال من المشكلات النفسية للاطفال

(اقرأ أيضا : الانطواء والعزلة عند الاطفال و مشكلة الابهام  وموضوعات مشاكل الطفولة )

الخوف عند الاطفال

فالخوف عند الاطفال عاطفة غير محببة بسبب الإحساس بخطر ما ، فالخوف من الانفعالات التي يعيشها الإنسان والأكثر انتشارًا .
حيث أن الخوف تثيره مواقف كثيرة، والتي تختلف من فرد لآخر .
ويختلف أيضًا في شدته ، ويعتبر الخوف إحدى القوى التي تعمل على البناء أو  الهدم في تكوين شخصية الطفل .

1- متى يعرف الطفل الخوف

وقد كان العلماء يعتقدون أن الخوف عند الاطفال موروثًا ، فالطفل يولد بسلوك الخوف .
لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن الخوف عند الاطفال لا يبدأ قبل الشهر السادس أي أنه سلوك مكتسب .
ولا يكون في هذه السن واضحًا أو محددًا ، ويظهر كثيرا بتأثير الأصوات العالية  .

وتعتبر السنوات الأولى في حياة الطفل من أهم الفترات ، بل هي الدعامة الأساسية لحياته النفسية والاجتماعية .
ومنها يتقرر ما إذا كان سينشأ على درجة معقولة من الأمن والطمأنينة، أو سيعاني من القلق النفسي والخوف .
فأي خبرة نفسية وجدانية مخيفة يصادفها الطفل في طفولته تسجل في نفسه ، وتظل عالقة بذهنه .
وقد يستعيدها لاشعوريًّا في كبره فيشعر بالخوف ، وأحيانا يُسْقِط مشاعره على المواقف والخبرات المشابهة .

⇐اقرأ أيضًا : قصة عن الخوف من الكلاب للأطفال مكتوبة

2- انواع الخوف عند الاطفال

الخوف عند الاطفال إما :

  • مخاوف المعقولة أو الخوف البسيط  وهو جزء طبيعي من الحياة .
    فبعض هذه المخاوف تساعد على حفظ الذات ؛ مما يدفع الطفل إلى تجنب الأخطار المرتبطة بها .
    وقد تكون هذه المخاوف أساسًا ؛ لتعلُّم أمور جديدة (كالخوف من السيارة المسرعة أو الخوف من بعض الحيوانات المؤذية) .
  • أو المخاوف الشديدة والأكثر انتشارًا ،  والتي ترتبط بأنماط سلوكية معينة (كالبكاء والانسحاب وطلب المساعدة…) .
    لا تتفق ولا تتناسق مع السلوك المتزن الفعّال ،
  • وقد تكون بعض مخاوف الأطفال من المسمى بالخوف اللامعقول أو غير الحسي .
    وبذلك يمكن أن تكون أكبر عائق يقف في سبيل نموهم الصحي .

⇐اقرأ أيضًا :قصة أم موسى عليه السلام في القرآن .. قصص النبي موسى للاطفال

3- مظاهر الخوف عند الاطفال

يبدأ الخوف على صورة نبض في الدماغ فينبه مناطق مختلفة في الجلد وأعضاء كالقلب والرئتين والأمعاء ؛ لتفرز علامات تدل على الخوف
مثل تعرق راحتي اليدين ، وخفقات القلب وتسرع النبض والتنفس وجفاف الحلق…الخ.
فالصورة الكاملة للخوف تنطوي على جميع الأعراض التي يسببها الأدرينالين(هرمون يُفرَزعند حالات / الخوف – القلق – الغضب )

الخوف الزائد عند الاطفال وكيف تتغير من طفل لآخر :

  • خوف الاطفال من الصوت العالي

هناك إجماع بين العلماء على أن من أهم أسباب الخوف في الطفولة المبكرة : هي الأصوات العالية الفجائية في السنة الأولى
من عمر الطفل خاصة عندما تكون الأم بعيدة عنه.

  • خوف الطفل من الغرباء

وبتقدّم نمو الطفل تزداد مسببات الخوف وتتنوع ، ففي السنة الثانية وحتى الخامسة قد يفزع الطفل من الغرباء .
حتى إنه يزداد في البكاء بمجرد رؤيته شخص لم يعتد وجهه من قبل ، ويزيد أكثر حالة اقترابه منه ومحاولة تهدئته .

  • خوف الاطفال عند النوم

يعاني الأطفال من الخوف عند النوم وحدهم  أو من الظلام يظل معه هذا السلوك طبيعيا منذ الصغر إن لم يساعده والديه في
ومن الوقوع من مكان مرتفع ، ومن الحيوانات والطيور ، ويخاف من تكرار الخبرات المؤلمة
السيئةالتي مر بها – كخوفه من شخص لمجرد أنه أعطاه حقنة .

وهناك ثلاث عوامل معروفة في مخاوف الأطفال:

  1. الجروح الجسدية ، الحروب ، الخطف .
  2. الحوادث الطبيعية ، العواصف والاضطرابات ، الظلام والموت ، وهذه المخاوف تقل تدريجيًّا مع تقدم العمر .
  3. مخاوف نفسية ، مثل الضيق والامتحانات ، والأخطاء والحوادث الاجتماعية، التحرش ، التنمر  .

⇐اقرأ أيضًا : إنفوجرافيك .. اللمسة الجيدة واللمسة السيئة – لتوعية الأطفال من التحرش

4- مشكلة الخوف عند الاطفال اسبابها وعلاجها

الأسباب

  1.  الخبرات المؤلمة: عبارات تلقائية من الوالدين ك “سأتركك وحدك بالمنزل ، أو إن فعلت كذا سأعاقبك بالكبريت
    أو سأتركك وحدك تنام في حديقة المنزل …….” .
    أورؤية الطفل لحدث مُخيف ومؤلم كمشاهدة الطفل لحادث سير مُخيف ، أو قطة دهستها سيّارة.
    فالحوادث تظل باقية في ذهن الطّفل حتى يكبر، ومواقف الخوف بعضها أسبابه واضحة ومعروفة ، وأخرى غامضة ومجهولة.
  2.  التدليل الزائد للطفل :  يسبب الخوف ، وجعله غير قادر على تحمل المواقف الصعبة.
  3. لفت انتباه الآخرين: محاولة لفت انتباه الوالدين ، حيث يستخدم الطفل الخوف وسيلة للسيطرة على مشاعر الوالدين وجذب الانتباه .
    وهذه الطريقة تعزز وجود المخاوف لدى الطفل ، حيث يصبح الخوف تجربة مؤلمة ، ومريحة في نفس الوقت ويتحول إلى عادة.
  4. الضعف الجسمي أو النفسي: عندما يكون الأطفال متعبين أو مرضى فإنهم سيميلون غالبًا للجوء إلى الخوف خاصة إذا كانوا في حالة جسمية مرهقة
    وإذا كان فترة هذا المرض طويلة ، إن هذه الحالة من المرض تقود إلى مشاعر مؤلمة وتكون النفسية الوقائية عند الطفل لا تعمل بشكل مناسب.
    وبالتالي فإن هؤلاء الأطفال يشعرون بأنهم غير قادرين على التكيف مع الخطر الحقيقي أو المتخيل.
  5. النقد والتوبيخ: إن النقد المتزايد ربما يقود الأطفال إلى الشعور بالخوف ، يشعر الأطفال بأنهم لا يمكن أن يعملوا شيئًا بشكل صحيح .
    ويبررون ذلك بأنهم يتوقعون النقد ؛ ولذلك فإنهم يخافون ويتغير سلوكهم بالسلب اتجاه الأشياء .
  6. الخوف من رد فعل الآخرين  حيث يشعر الطفل بالخوف عندما يرى ردّة فعل الشخص الكبير تحاه أمرٍ ما، أو حتى طفل آخر، عندما يرى ثعبانًا أوكلبًا مثلًا فهو يقتدي بوالديه أو من هم أكبره سنا .
  7. المشاكل الأسرية: إن المعارك والمشكلات طويلة الأمد بين الوالدين أو بين الأخوة أوبين الآباء والأطفال تخلق جوًّا متوترًا ، وتحفز مشاعر عدم الأمان .

طرق الوقاية

  • الإعداد للتكيف مع المشكلة: فمرحلة الطفولة هي أنسب المراحل لإعداد الأطفال للتكيف مع أي نوع من المشاكل الخاصة .
    كما يجب أن يكون هناك من الآباء كثيرا من التفسيرات والتطمينات لأطفالهم.
  •  التعرّض المبكر والتدريجي لمواقف مخيفة: وذلك لكي يعتاد الطفل على مواجهة مواقف مشابهة بعد ذلك تقع فجأة ، وسيساعد ذلك في منع

حدوث مخاوف  لدى الأطفال .

  • التعبير والمشاركة في الاهتمامات: عندما يعيش الأطفال في جو هاديء ، حيث تناقش فيه المشاعر ، ويشارك فيها الأطفال .
    وبالتالي يتعلم الأطفال بأن الاهتمامات والمخاوف شيء مقبول ، وأن كل إنسان يخاف في وقت معين .
  • الهدوء واللياقة والتفاؤل: إن عدم شعور الآباء بالراحة ، وشعورهم بالخوف يفزع الأطفال مباشرة ، ويعلمهم الخوف كالموت مثلا .
    فإن لم يستطع الآباء حل خوفهم الخاص بهم ، فإن الأطفال يتعلمون وبسرعة الخوف من الموت .
    ويكون من الجيد أن يسمع الطفل عبارات تهدأ من روعه ، وتحثه أن يتمتع بوقته ، وأن يكون جاهزًا عندما يأتي الموت .

5- مواجهة الخوف عند الاطفال

  • إزالة الحساسية للخوف عند الطفل : إن الهدف هو مساعدة الأطفال
    الحساسين جدًا والأطفال الخائفين، حتى يكونوا أقل .
    والقاعدة تقول أن الأطفال تقل حساسيتهم للخوف عندما يرتبط هذا الشيء المخيف مع أي شيء سار.
  • مشاهدة النموذج والقدوة: يمكن استعمال الأفلام والقصص للتقليل من مخاوف الطفل .

كدعم خوف طفلك من الحيوانات بقراءة القصص ،  والتأكيد المواقف الإيجابية للأطفال مع الحيوانات والعكس ؛ لدعم سلوك الطفل مثل :

قصص دعم السلوك ومواجهة الخوف عند الاطفال كطريقة تربوية تعين الآباء على المشكلة وتعزز سلوك الشجاعة

1- قصة لاخوف بعد الآن قصة هادفة للاطفال

لقراءة القصة 

قصة عن الخوف من الظلام للاطفال

2- قصة عن خوف الأطفال من الحيوانات :: قصة الفأر الأزرق

لقراءة القصة 

قصة عن خوف الأطفال من الحيوانات :: قصة الفأر الأزرق

3- قصص عن الشجاعة للاطفال :: قصة شجاعة طفل

لقراءة القصة 

قصة تحفيزية للاطفال عن الشجاعة :: قصة شجاعة طفل

4- قصة للاطفال عن الخوف من الظلام :: قصة مهند والظلام

لقراءة القصة 

قصص عن الخوف عند الأطفال

5- قصة عن الخوف من الأقوى

لقراءة القصة 

قصص اطفال للنوم : قصة الأسد والفأر

  • التدريب: إن التدريب يمكن الأطفال أن يشعروا بالراحة عندما يكرّرون ، أو يعيدون مواقف مخيفة.
  •  مكافأة الشجاعة : وذلك بمدح كل خطوة شجاعة يُقدِم عليها الطفل ، وتقديم الجوائز والتشجيع له  .
  • التفكير بإيجابية والتحدث مع النفس : بأن يقال للطفل أن التفكير في أشياء مخيفة يجعلهم أكثر خوفًا ، وأما التفكير بإيجابية تعوّدهم مشاعرأفضل ، و سلوكيات أشجع.

* إن معظم مخاوف الأطفال مكتسبة وفقًا لنظرية التعلم الشرطي أو التعلم بالاقتران والتقليد .
فالخوف استجابة مشتقة من الألم .
فطفل هذه المرحلة يتمتع بقدرة عجيبة على التوحد بين الوالدين في استجاباتهم الانفعالية المتصلة بالخوف ، وعليه يجب مراعاة الآباء لمخاوف أبنائهم ليساعدهم ذلك في تخطي العديد من مخاوفهم ؛ لينعموا بطفولة سليمة ، ومن ثم بناء شخصية إيجابية تفيد نفسها وأسرتها والمجتمع .

للآباء والأمهات والمعلمين برياض الأطفال والمدارس …

إليكم سلسلة قصص هادفة للاطفال لدعم سلوك الطفل وتعزيز سلوكياته الإيجابية وتعليم الأطفال عن البيئة من حوله اقرأها لطفلك بتطبيق حكايات بالعربي
حمل تطبيق حكايات بالعربي من هنا:

تطبيق حكايات بالعربي أندرويد
تطبيق حكايات بالعربي آب ستورز

 

لمزيد من المقالات عن مشاكل الاطفال والقصص الداعمة لحل مشكلات الطفولة وكيفية التعامل مع المشكلة وحلها والوقاية منها ؛ لدعم ابنائكم وسلوكهم ومتابعة التغير الطاريء على سلوكياتهم تابعونا على منصة بالعربي نتعلم وسارع لتحميل تطبيق قصص وحكايات بالعربي.. كل جديد ومفيد للأسرة العربية .

spot_imgspot_img