fbpx
                   قصص اطفال جديدة, تطبيق حكايات بالعربي

قصص اطفال عالمية تنمي خيال طفلك

عبر موقعكم بالعربي نتعلم نقدّم لأبنائنا الصغار قصص اطفال عالمية تنمي خيال طفلك
احك لابنك كل يوم قصة جديدة مكتوبة بالصور وعلمه مفاهيم جديدة بالحياة من خلال قصة مفيدة شيقة .

قصص اطفال عالمية تنمي خيال طفلك

قصص اطفال عالمية تنمي خيال طفلك

قصص اطفال عالمية للقراءة : قصة الرجل الثري

في أحد الأيام كان هناك راعي بالقرب من الغابة قد شب حريق بها ، فذهب كي يستطلع الأخبار
وإذا بأفعى وسط النيران تحاول النجاة بحياتها، فما كان من الراعي في تلك اللحظة
إلا أن يهب لمساعدتها، فهو طيب ومعتاد على مساعدة الأخرين مهما كانت صفاتهم، وبالفعل
تمكن الراعي من إنقاذ الأفعى، وفي تلك اللحظة تفاجيء الراعي بأنَّ الأفعى تتكلم وتشكره
وطلبت منه الذهاب معها إلى مملكة الأفاعي كي تقدمه لوالدها الحاكم ويكافئه على إنقاذه لها.

وافق الرجل على كلام الأفعى وسار معها حيث مملكة الأفاعي
ولكن أثناء ذهابهم في الطريق طلبت الأفعى من الرجل أن يتخير لغة أحد الحيوانات
ووافق الرجل  وطلب من الأفعى أن يتعلم منها لغة الحيوانات

بعد تلك الواقعة استيقظ الرجل من منامه فظنّ أنه كان حلمًا لا حقيقة له ..

ولكنه سمع كلبه يكلمه ويفهم كلامه فعلم أن الأمر حق وصدق، وفي هذا الوقت جاء طائران ووقفا يستظلان بالشجرة
التي كان يتظلل بها، وأخذا يتكلمان حول هذا الرجل بأنه في العادة ينام ويجهل بوجود كنز تحته .
فلما سمع الرجل ما قاله الطائران سُرَّ وفرح فرحًا شديدًا وأخذ يحفر في الأرض واستخرج الكنز.
قام الرجل بالعودة إلى منزله وهو في قمة سعادته وغاية انبساطه؛ لكونه أصبح غنيًّا .
وأخذ يحلم بمساعدة الفقراء والمحتاجين من جديد .

فقد أصبح رجلًا غنيًّا كريمًا لا يدع محتاجًا إلا وقدّم له المعونة.
وكان يأخذ بأيدي عابري السبيل، و شاع ذكره في البلد
وأخذ الفقراء يذهبون إليه ويطلبون منه المساعدة ؛ليحصلوا منه على ما يقدمه من أموال
وكان  يعطي الناس جميعًا لا يبخل على أحد أيًّا كان .

ومنذ ذلك الحين عاش الرجل في سعادة غامرة مع الحيوانات التي تحيا قريبًا منه.

اقرأ ايضا ( قصص اطفال مكتوبة )


قصص اطفال عالمية مترجمة : قصة عازف المزماز السحري

قصص اطفال عالمية مترجمة : قصة المزماز السحري 

 

كانت هناك بلدة صغيرة تقع في ألمانيا ، وكانت هذه المدينة مليئة بالكثير من الفئران .
فكانت تلك المدينة هي جنة الفئران حقًّا ، فكانت الفئران تتواجد في البيوت والفنادق الصغيرة
والمحلات التجارية والمدارس وفي كل شارع من هذه البلدة، وكانت تشكل خطر حقيقي علي البلدة
لذلك كانوا يريدون حلًّا سريعًا وعقد رئيس البلدية العديد من اللقاءات مع أهالي
البلدة لمناقشة هذه المشكلة وإيجاد حلًّا لها .

وفي بداية الأمر كانوا يعتقدون أن القطط قد تدفع بالفئران بعيدًا ، ولكن لم ينجح هذا الحل.
حيث أن أعداد الفئران كانت كبيرة جدًّا ، وكان في الحقيقة من الصعب العثور على أعداد كبيرة
من القطط لكي تقوم بذلك

وفي أحد الأيام، جاء شخص غريب إلى المدينة  ، وكان يعتاد هذا الشخص أن يحمل الناي معه
وكان لديه نظرة صارمة على وجهه ، وتوجه مباشرة إلى مبنى البلدية لكي يقابل رئيس البلدية
وأخذ يقول له ” معروفا في جميع أنحاء ألمانيا أن البلدة لديها مشكلة مع الفئران ،
فإذا ساعدتك أن تتخلص من كل الفئران

فماذا ستكون مكافأتي ؟

أصيب رئيس البلدية بالذهول ، فقد كان من الصعب عليه أن يصدق كلام هذا الرجل الذي كان
قادمًا من مكان ما لا يعرفه ، ويزعم بأنه يستطيع طرد جميع الفئران من المدينة ، وهنا رد عليه رئيس البلدية
قائلا ” عشرة آلاف قطعة نقدية من الذهب سأعطيهم لك من الخزينة ، إذا قمت بطرد الفئران من البلدة حقًّا كما تزعم ”

وهنا قال له الغريب ” سترى بنفسك ، ففي غضون يوما واحدا لن يكون في هاملن فأرا واحدا
ومشي الغريب يجوب في الشوارع ، وقام بسحب الناي الخاص به وبدأ بالعزف عليها
وإذا به يخرج منها صوتا غريبا ، مما جعل الناس في الشوارع  تسمع هذا اللحن الجميل
الساحر ، وفجأة، بدأت الكثير من الضوضاء وجاءت الآلاف من الفئران على طول الطريق
من اتجاهات مختلفة ، واتبعوا صوت الغريب ، يبدو أن الفئران قد افتتنوا من هذا اللحن الجميل أيضا .

الغريب بدأ يتوجه نحو البحر، وكل الفئران سائرين وراءه ، فكان مشهدا غير عاديًّا بالنسبة لسكان المدينة
فالرجل الغريب كان يلعب باستمرار على الناي ومشى ناحية البحر ، وجاءت وراءه كل هذه الفئران
وتم إيقاعها عن طريق الموجات التي جرتهم بالفعل إلى البحر ، مما أدى إلى غرق جميع الفئران
وبعد أن تخلص الغريب من كل الفئران ، كان قد أوفى بوعده ، وذهب إلى رئيس البلدية لكي يأخذ المكافأة
المتفق عليها ، ولكن رئيس البلدية كان قد غير رأيه .

فعندما ذهب الغريب إليه ، قال رئيس البلدية له “إنها مهمة رائعة التي قد قمت بإنجازها
ولكن عشرة آلالاف قطعة نقدية من الذهب قد يكونون مكافأة ضخمة للعمل ليوم واحد فقط

لذلك سوف أدفع لك خمسمائة من العملات الذهبية فقط ” ، غضب الرجل الغريب كثيرا .
وانسحب فورا ذاهبا إلى شوارع المدينة مرة أخرى ، فكان يفكر وقتها في الانتقام  …

وإذا به يسحب الناي مرة أخرى ويبدأ العزف عليها
ولكن هذه المرة كان الصوت الصادر من الناي مختلف ولكنه بدا غريبا أيضا ، فقد بدأ كل أطفال المدينة
في متابعة الغريب ، ومشى الغريب خارج المدينة واختفى في الجبال وتبعه الأطفال
وكل آباء وأمهات هذه الأطفال أخذوا يبحثون عنهم ولكنهم لم يجدوهم
وذهبوا إلى رئيس البلدية قائلين له :

” أين أخذ هذا الغريب اطفالنا ؟”

وكان رئيس البلدية يقف عاجزًا ، فكان يعلم أنه أخطأ في حق الرجل الغريب
وفي يوما ما ، عاد الغريب مرة أخرى إلي المدينة ولكنه لم يكن برفقته الأطفال .
وعندما رآه رئيس البلدية هرع إليه وتوسّل إليه أن يسامحه على ما حدث مسبقًا .
وطلب منه إعادة الأاطفال ثانية ، ولكن الغريب لم ينطق بكلمة واحدة ومشى بعيدا .

وبعد بضعة ساعات ، عاد الغريب ثانية ولكن هذه المرة كان معه جميع الأطفال
وكوفيء الغريب بعشرة آلالاف قطعة نقدية من الذهب .
فقد تعلم رئيس البلدية درسا جيدا هذه المرة ألا ينقض العهد .

قصص أطفال عالمية : قصة سندباد والكنز

قصص أطفال عالمية : قصة سندباد والكنز

اقرأ لطفلك وعلمه حب القراءة مع أكثر من 300 قصة عربية بالصور للأطفال وقصص اطفال جديدة هادفة بتطبيق حكايات بالعربي

حمل تطبيق حكايات بالعربي من هنا:


تطبيق حكايات بالعربي أندرويد
تطبيق حكايات بالعربي آب ستورز

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *