fbpx
                   قصص اطفال جديدة, تطبيق حكايات بالعربي

قصة نملة سليمان مكتوبة .. قصص القرآن للأطفال

لمتابعي (بالعربي نتعلم) قصة نملة سليمان مكتوبة .. قصص القرآن للأطفال
في هذه القصة من القصص القرآني يتعلم الطفل الكثير من المباديء والسلوكيات كما يتعرف على النعم
التي أنعمها الله عز وجل بنبيه سليمان عليه السلام  … فهيا بنا نغتنم من قصة نملة علّمت النبي عليه السلام…

قصة نملة سليمان مكتوبة .. قصص القرآن للأطفال

قصة نملة سليمان مكتوبة .. قصص القرآن للأطفال

نقدم لكم من خلال تطبيق حكايات بالعربي القصص القرآني بالصور وقصص الأنبياء مصورة للأطفال وقصص السيرة النبوية لنسهم جميعًا في تربية أطفالنا وتنشئتهم بطريقة صحيحة وسليمة من خلال كتاب الله وقدوتنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

اقرأ قصة نملة سليمان مصورة بتطبيق حكايات بالعربي

عزيزي المربي …

القصة أفضل وسيلة للتربية والتقويم .. لتعليم الطفل السلوكيات الصحيحة وتعزيز السلوك الإيجابي والتخلص من السلوكيات الخاطئة.

اقرأ لطفلك وعلمه حب القراءة مع أكثر من 300 قصة عربية مصورة وقصص القرآن مصورة ومكتوبة وقصص السيرة النبوية للأطفال بتطبيق حكايات بالعربي

حمل تطبيق حكايات بالعربي من هنا:


تطبيق حكايات بالعربي أندرويد
تطبيق حكايات بالعربي آب ستورز

قصة سيدنا سليمان مع النمل مكتوبة

بقصة من القرآن الكريم احكها لطفلك ليتعلم مفاهيم جديدة فبطلة القصة هنا نملة .
نعم نملة صغيرة جدًّا تكون سبب في توقف جيوش وجنود سيدنا سليمان عليه السلام
فقد منح وأكرم الله تعالى سيدنا سليمان  عليه السلام مثلما أكرم والده داوود عليه السلام، بنعم كثيرة لاتعد ولاتحصى

قال تعالى: ( وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَ سليمان  عِلْمًا وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ)
وهما من أنبياء الله وعباده الصالحين الذين اصطفاهم وأنعم عليهم بنعم لاتعد ولاتحصى من المال والجاه والعلم والسلطة والحكمة
قال تعالى : ( وَدَاوُودَ وَسليمان  إِذْ يَحْكُمَانِ فِي الْحَرْثِ إِذْ نَفَشَتْ فِيهِ غَنَمُ الْقَوْمِ وَكُنَّا لِحُكْمِهِمْ شَاهِدِينَ  (78) فَفَهَّمْنَاهَا سليمان  وَكُلًّا آتَيْنَا حُكْمًا وَعِلْمًا وَسَخَّرْنَا مَعَ دَاوُودَ الْجِبَالَ يُسَبِّحْنَ وَالطَّيْرَ وَكُنَّا فَاعِلِينَ  (79) وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مِنْ بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنْتُمْ شَاكِرُونَ  (80) وَلِسليمان  الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ  (81) وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ).

ومن النعم التي اختص الله بها سيدنا سليمان عليه السلام أن سخر في خدمته الإنس والجن والحيوانات والطيور والرياح والشياطين،وعلمه منطق الطير فهو يفهم لغة الحيوانات والطيور وفهم كلمات ولغات أقوام كثيرة غير البشر، ومنهم النمل
قال تعالى:(وَوَرِثَ  سليمان  دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ  (16) وَحُشِرَ لِسليمان  جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ).

♥ اقرأ أيضا: قصة أصحاب الكهف مكتوبة

قصة سيدنا سليمان مع النمل مكتوبة

في يوم من الأيام  تحرك سيدنا سليمان  عليه السلام بجيوشه وحنوده وهي أعداد كبيرة من الجن، والإنس، والطيور، والحيوانات
وكان موكب الجيش عظيما، ويمتلك من الأسلحة الكثير والكثير، وكان الجيش دائما يتحرك في صفوف وفي انتظام متناهي، ومر الجيش فوق واد النمل أو قرية النمل، فلمّا رأت نملة من بين واد النمل أن أخواتها منهمكين بالعمل والسعي فصرخت فيهم لما رأت  موكب جيش سيدنا سليمان  عليه السلام قادما  في اتجاه بيوت النمل، ورأت قوته،
وقالت: ( يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سليمان  وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)، وقفت النملة بكل شجاعة وقوة تنقذ أخو اتها من النمل من خطر مؤكد، وقفت ولم تهرب لكي تنجو بحياتها، بل ضحت بحياتها من أجل الباقين.

♥اقرأ أيضًا : قصة قصيرة عن الرفق بالحيوان مكتوبة

نملة سليمان قصص الحيوان

فسمع حديثها سيدنا سليمان  عليه السلام حديثها لأخواتها فابتسم، وقال مناجيا ربه الكريم الوهاب:
( فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ)،
عندها أمر سيدنا سليمان  عليه السلام جيشه العظيم أنيسيروا ببطء ويغيروا مسارهم حتى يبتعدوا عن بيوت النمل ولا يهدموها أثناء سيرهم.

♥ اقرأ أيضًا : قصة الاذان للاطفال مكتوبة :: “أرحنا بها يابلال “

النمل وسليمان

ضرب الله مثلا من قصة سيدنا سليمان  عليه السلام والنملة، أن النملة حين نادت النمل ، كان النمل في سعي بجد ونشاط، كل نملة تؤدي عملها،
ولم يكن في وقت راحة أو استرخاء، ولما أمرتهم النملة بالدخول لبيوتهم أطاعوا الأمر دون تردد أو تخاذل،
وأن النملة التمست العذر لجيش سيدنا سليمان  عليه السلام بأنهم سيحطمون النمل دون قصد أو تعمد  وقالت: (وهم لا يشعرون)،
ونرى أيضا أن النملة أدارت الأزمة في ثواني معدودة وبحزم وحنكة ووعي.

♥ اقرأ أيضًا : قصة أحمد والنمل المتعاون :: قصص عن التعاون للاطفال

دروس وعبر من قصة نملة سليمان

نتعلم من  نملة سليمان وحديثها لأخواتها وموقف نبي الله منها عدة دروس وعبر :

  • اتقان العمل : كيف كانت أسراب النمل تعمل بجد ونشاط كل يقوم بدوره
  • حسن رعاية الراعي للرعية : كيف كانت النملة متيقظة ومنتبهة بمجرد أن شعرت بالخطر نادت على أخواتها
  • التضحية وإنكار الذات : لم تهرب النملة بنفسها ولكن كان شغلها الشاغل أخواتها من النمل .
  • سرعة إدارة الأزمة بحكمة
  • سرعة الاستجابة للنجاة والطاعة بدون تردد
  • الرفق بالحيوان المتمثل في رد فعل سيدنا سليمان مع وادي النمل.
  • حسن الظن : فالنملة المعلمة  لم تفترض نية سيئة في فعل الجنود فهم قد يدوسون على النمل دون أن يشعرون

لمزيد من حكايات للاطفال قبل النوم وقصص تربوية مصورة للأطفال
والكثير من المقالات الخاصة بالعام الدراسي الجديد وكل ما يهم الطفل أثناء العام الدراسي
تابعونا على منصة بالعربي نتعلم .. بحب نهتم بكل ما يخص أبنائنا الصغار

 

 

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *