قصص اطفال جديدة, تطبيق حكايات بالعربي

قصة قصيرة عن تلوث الماء للاطفال .. الماء سر الحياة

نعم الله من حولنا كثيرة لاتعد ولاتحصى، وواجبنا نحو النعم هو الشكر والحمد والحفاظ عليها، ومن أهم هذه النعم نعمة الماء .
لكن يد الإنسان امتدت لها بالخراب والتلوث وهنا بموقعكم (بالعربي نتعلم ) قصة قصيرة عن تلوث الماء للاطفال .. فالماء سر الحياة ؛لنحث بها أطفالنا الصغار ونعلمهم بالقصة الحفاظ على الماء من التلوث بمختلف أنواعه ، فتلوث الماء يضر بنا جميعا فهو يسبب انتشار الأمراض والأوبئة ويؤدي إلى موت الكائنات الحية من نبات وكائنات بحرية وحيوان وإنسان.

قصة قصيرة عن تلوث الماء للاطفال

 

قصة قصيرة عن تلوث الماء للاطفال .. الماء سر الحياة

لاشك أن القصص المصورة خير وسيلة تعليمية للأطفال السلوكيات الصحيحة وتعزيز السلوك الإيجابي والتنفير من السلوك السيء وصاحبه ، وهنا بالقصة نعلم الطفل أهمية الماء والحفاظ عليه وعلى خواصه من التغير، فالماء سر الحياة فحافظ عليه ولاتسرف فيه وتهدره ، ولاتلوثه .

♥اقرأ أيضًا: قصص تعليمية للاطفال مصورة – قصة عن نظافة البيئة

قصص عن تلوث البيئة البحرية للاطفال مكتوبة

كان هناك في إحدى القرى الصغيرة قرب الغابة، صبي اسمه أحمد.  يحب اللعب في نهر القرية كل يوم.
فالنهر مكانًا جميلًا حيث يمكن للأطفال السباحة واللعب بسعادة.

لكن مؤخرًا بدأ النهر يتغير. ظهرت علامات على المياه بأنها قذرة ولمعت بألوان غريبة. لم يعد بإمكان أحمد وأصدقاؤه السباحة في النهر بأمان. عندما سألوا الكبار عن ما حدث، قالوا لهم أن المياه قد تلوثت بشكل خطير.

أصبح أحمد متفكرًا في هذه المشكلة. قرر أن يبحث عن السبب وكيف يمكن أن يساعد في حل المشكلة. قرر أن يسأل الطيور والحيوانات في الغابة عن رأيهم.

عندما التقى بالعصفورة الصغيرة، سألها عما يجب فعله لإصلاح النهر. أجابته العصفورة قائلة: “النهر يحتاج إلى حبك واهتمامك. يجب عليك عدم رمي القمامة في الماء وعدم استخدام المواد الضارة بالبيئة.”

بعد ذلك، التقى أحمد بالسلحفاة الحكيمة وسألها عن كيفية إنقاذ النهر. أجابت السلحفاة قائلة: “يجب أن نعمل معًا لتنظيف المياه ومنع تلوثها. يمكننا تنظيف الشاطئ وجعله مكانًا جميلًا مرة أخرى.”

عاد أحمد إلى القرية وبدأ بتوعية الأطفال والكبار على حد سواء بأهمية الحفاظ على المياه وعدم التلوث. قاموا بمساعدة بعضهم البعض في تنظيف الشاطئ ورمي القمامة في الأماكن المخصصة.

مع مرور الوقت، عاد النهر إلى جماله الطبيعي. بدأ الأطفال مرة أخرى بالاستمتاع بالسباحة واللعب في المياه النقية. أدرك الجميع أن الماء هو سر الحياة، وأنه يجب المحافظة عليه وحمايته.

وهكذا، تعلم أحمد وأصدقاؤه أهمية الحفاظ على البيئة والمياه النظيفة. كانت قصتهم تذكيرًا للجميع بأن العمل المشترك والاهتمام بالبيئة يمكن أن يحققان تغييرًا إيجابيًا في العالم

♥اقرأ أيضًا: رسومات عن تلوث البيئة البحرية – تلوث الماء للاطفال

قصه قصيرة عن رمي النفايات للاطفال

الفصل الأول: البداية المشرقة

في يوم من الأيام، في قرية صغيرة جدًا، عاشت طفلة تدعى ليلى. كانت ليلى فتاة ذكية ومستقرة تحب استكشاف العالم من حولها. لطالما كانت تعشق الطبيعة والبيئة، وكان لديها أمنية واحدة كبيرة: أن تصبح عالمة بيئية يومًا ما.

لكن هذا اليوم بدأ مختلفًا عن باقي الأيام. عندما استيقظت ليلى وذهبت إلى النافذة لرؤية الشمس المشرقة وسماء زرقاء صافية، كانت بداية مختلفة تمامًا. لم تر الشمس مشرقة كما كانت دائمًا، ولا رأت السماء زرقاء وجميلة. بدلاً من ذلك، شاهدت سماءً رمادية وغيومًا سوداء تغطي السماء.

الفصل الثاني: البحث عن السبب

أدركت ليلى أن هناك شيئًا خاطئًا. قررت البحث عن السبب وكان لديها شعور قوي بأن هذا التغيير في البيئة مرتبط بالماء. توجهت إلى النهر الجميل الذي كانت دائمًا تزوره. لكن عندما وصلت هناك، لم تصدق ما رأته.

النهر الجميل الذي كان يتدفق بالماء النقي وينبعث منه الحياة قد تحول إلى شيء مختلف تمامًا. الماء في النهر كان ملوثًا بالقمامة والمواد الضارة. رأت الأسماك الحزينة تعاني والزهور الجميلة تذبل.

♥اقرأ أيضًا: رسومات عن الاسراف في الماء للاطفال .. أهمية الماء في الحياة

حكايات وقصص تتحدث عن بيئة نظيفة

الفصل الثالث: البحث عن الحل

بدأت ليلى في البحث عن الحل. قامت بزيارة المكتبة وقرأت الكثير عن تلوث الماء وكيف يمكن حماية البيئة المائية. قررت القيام بحملة توعية لجمع المزيد من الأشخاص للمساهمة في حماية الماء.

نظمت ليلى مسيرة بيئية مع أصدقائها وأقامت حملات تنظيف للشواطئ والأنهار. بدأ الناس ينضمون إليها، وكانت رسالتها واضحة: “الماء سر الحياة، لنحميه معًا!”.

الفصل الرابع: تغييرًا إيجابيًا

بفضل جهود ليلى وأصدقائها، بدأ الماء في النهر يتحسن تدريجياً. توقفوا عن رمي القمامة في النهر، وبدأوا في استخدام مواد صديقة للبيئة. تم تنظيف النهر وازدهار الحياة فيه.

عادت الشمس لتشرق بقوة، وعادت السماء لتصبح زرقاء جميلة مرة أخرى. أصبح النهر موطنًا للكثير من الكائنات الحية النباتية والحيوانية. وبفضل ليلى وإصرارها، تمكنوا من إحداث تغيير إيجابي وإعادة الحياة إلى البيئة المائية.

الفصل الخامس: العبرة

تعلمت ليلى وأصدقاؤه درسًا هامًا: أن الماء هو سر الحياة وأنه يجب أن نحميه ونحافظ عليه. كما تعلموا أن الجهود المشتركة يمكن أن تحقق تغييرًا إيجابيًا في العالم.

وهكذا، استمرت مغامرات ليلى في ترسيخ رسالتها بأن الماء هو حقًا سر الحياة وأننا يجب أن نعمل جميعا للحفاظ عليه وسلامته من التلوث لنحيا بأمان وسلام 

♥ اقرأ أيضًا: قصص تربوية لأطفال المدارس ورياض الأطفال

تلوث البحار والمحيطات

عليك أن تحمي البحار والمحيطات من التلوث فيجب أن :

  • تحافظ على مصادر المياه نظيفة
  • عدم إلقاء مخلفات المصانع في المياه ومن الأفضل دفنها تحت الأرض
  • عدم إلقاء وتصريف مياه الصرف الصحي في المياه فهي تؤدي لتسمم الكائنات البحرية وبالتالي الإنسان
  • محاولة الإنسان في إعادة تدوير مخلفاته لاستخدامها مرة أخرى للحفاظ على البيئة
  • خلق الله سبحانه وتعالى الأرض في توازن طبيعي يحفظ الأمان والسلامة للجميع وحين تمتد يد الإنسان بالتلوث فهو يسبب خلل هذا التوازن وبالتالي يكون أذى الجميع .

قصص عن المحافظة على البيئة للاطفال

قصة مصورة بتطبيق حكايات بالعربي عن تشجيع الأطفال للمحافظة على البية وحماية المسطحات المائية من التلوث وإعادة تدوير النفايات لإعادة استخدامها لحماية البيئة.

قصة قصيرة عن تلوث الماء للاطفال

قصه عن دورة الماء في الطبيعة للاطفال

القصة خير معلم للطفل .. اقرأ لطفلك بتطبيق حكايات بالعربي قصة حياة قطرة بالصور دورة الماء في الطبيعة

عزيزي المربي …

القصة أفضل وسيلة للتربية والتقويم .. لتعليم الطفل السلوكيات الصحيحة وتعزيز السلوك الإيجابي والتخلص من السلوكيات الخاطئة.

اقرأ لطفلك وعلمه حب القراءة مع أكثر من 300 قصة عربية مصورة وقصص اطفال جديدة هادفة بتطبيق حكايات بالعربي

حمل تطبيق حكايات بالعربي من هنا:


تطبيق حكايات بالعربي أندرويدتطبيق حكايات بالعربي آب ستورز

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.