fbpx
                   قصص اطفال جديدة, تطبيق حكايات بالعربي

قصة عزير للاطفال مكتوبة من قصص القرآن

اقرأ لطفلك قصة عزير للاطفال مكتوبة من قصص القرآن وعلمه من الحكمة والعبرة ماجاء في قصص الأقوام السابقة
وحببه في القراءة من خلال قصص (بالعربي نتعلم ) المكتوبة وقصصنا المصورة بتطبيق حكايات بالعربي.
فالتعلم وتعزيز السلوك الإيجابي للطفل من خلال القصة وسيلة فعالة للتعلم واكتساب اللغة والسلوك الصحيح
وفهم تعاليم وآداب سلوكية للطفل المسلم ومساعدة الوالدين في ترسيخ المعاني

قصة عزير للاطفال مكتوبة من قصص القرآن

قصة عزير للاطفال مكتوبة من قصص القرآن

عزير هو حبر كبير من أحبار اليهود أتاه الله الحكمة وبحفظه التوراة

لقرءة قصة أصحاب الأخدود مصورة بتطبيق حكايات من هنــــا

عزيزي المربي ….

تأكد أن حرصك ومواظبتك على رواية أجمل القصص والحكايات الهادفة لأبنائك تمنحهم أشياء أخرى
تزيد على فوائد القصة التربوية.

إنها تمنحهم رسائل حب دافئة من أب وأم مهتمين بأطفالهم وبالتواجد معهم في كل الأوقات .

اقرأ لطفلك وعلمه حب القرأة مع أكثر من 300 قصة عربيه مصورة للاطفال بتطبيق حكايات بالعربي .
يحتوي التطبيق على مجموعة شاملة ومتنوعة من قصص اطفال جديدة هادفة ، قصص اسلامية مصورة ، قصص الأنبياء مصورة للأطفال ،قصص القرآن مصورة للاطفال، قصص السيرة النبوية وقصص تربويةهادفة والهدف من كل قصة.

احك لأبنائك كل يوم قصص اطفال جديدة قبل النوم مع تطبيق حكايات بالعربي .

حمل تطبيق حكايات بالعربي من هنا:


تطبيق حكايات بالعربي أندرويد

تطبيق حكايات بالعربي آب ستورز

قصة حمار العزير

قصة عزير للاطفال مكتوبة من قصص القرآن التي أخبرنا بها  الله تعالى فى كتابه العزيز، فقال تعالى :  أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ
وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِاْئَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ
قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِاْئَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ
لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آَيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا
ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (259)
فهيا أصدقائي نعرف تفاصيل القصة والعبرة منها :
عاشت اليهود بعد موت سيدنا موسى عليه السلام ملأ بنو إسرائيل  الأرض فسادا
وكان الله تعالى يبعث إليهم الأنبياء … النبى تلو الآخر ، فما كان منهم إلا أن قتلوا ممن انبيائهم ماقتلوا
وكذبوا منهم من كذبوا ؛فبعث الله تعالى عليهم أحد ملوك الفرس وهو  بخنتصر الذى قتل الكثير من بني إسرائيل.
والكثير من حفظة التوراة ، وجعل منهم خدما وعبيدا للفرس ، وكان هذا جرءًا من
عقاب الله لهم لكفرهم، وقتلهم الأنبياء بغير حق .

قصة عزير للاطفال

لم يكتفي (( بخنتصر )) بهذا فقط بل وصلت يده الفاسدة بيت المقدس حتى دمرها
وجنوده فجعلوها حطاما وكأنها خاوية على عروشها لا أثر فيها لحياة ولا بناء، إنما هي بقايا  من
السقوف متساقطة على الجدران ،و العظام البالية المتناثرة من بقايا جثث القتلى
من بنى إسرائيل، فلا يملك من يراها سوى الحسرة على ما تهدم منها …

.. وكان (( عزير )) شابا من (( بنى إسرائيل )) ، نشأ على التقوى والعبادة وحسن الصلة بالله تعالى
وتفقه  وتعلم  وحفظ التوراة من أبيه حتى برز بين الناس، وأصبح من  أهم رجال الدين
ويعتمد على علمه فى الأحكام .

وفي بيت المقدس  عاش العبد الصالح عزير وفي ذات يوم ركب حماره ، وخرج إلى عمله في أرضه.
وكان والده قد مات وورث عنه ماله مقامه ومكانته في القوم؛ فخرج  عزيرمن بلدته إلى
ضاحية بها مزرعته ، وكان لعزير هناك بستان من كروم العنب ، وبعض أشجار الفاكهة .
وبينما هو في الطريق والجو حار ، وجد أرضا خربة من أطلال بيت المقدس ، فاستظل  بظل أحد جدرانها .

قصة عزير للأطفال

كان معه سلة فيها تين و عنب وبعض الفواكه ، فاعتصر من العنب الذى كان معه ،وأخرج خبزا يابسا ليبلله ويأكله
وأسند رجليه إلى الحائط، وأخذ عزير يتأمل تلك البيوت الخربة، وقد هلك أهلها ولم يبق منهم أحد .
ورأى بقايا عظاما  فتعجب وقال : كيف يحيى الله هذه القرية بعد موتها ؟
وليس هذا تشكيكًا فى قدرة الله؛ ولكنه كان متعجبًا من شدة خراب تلك القرية .
كانت مجرد خاطرة مرت به ،كما مرت على سيدنا إبراهيم  عليه السلام :
( رب أرنى كيف تحى الموتى قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبى ) .

إلا ان ربه سبحانه يسمعه ، ويريد أن يريه كيف يحيى الموتى ؟
وكيف تعود الحياة مرة أخرى إلى العظام الباليه ، والجثث التى تحولت إلى تراب ،
فأرسل الله إليه ملك الموت فى التو واللحظة فأماته الله مائة عام .
وفى هذه الفترة حدثت أشياء كثيرة … فلقد مات أناس وولد أناس آخرين وتغير كل شيء .

قصة عزير

فعادت الحياة إلى بيت المقدس بعد أن رفع الله عنهم العذاب ، ومات بخنتصر ، وحُكِم من
بعض الحكام العادلين
فقط شيئًا واحدًا هجر القلوب هو الإيمان ؛فنسي بنو إسرائيل التوراة وحرفوها وبدلوها وغيروها
وكتبوها بأقلامهم كذبا وزيفًا على الله ورسوله .
وصار حماره الذى ركبه مجرد عظام بالية كبقية العظام التي رآها عزير قبل موته …
أما الطعام فقد بقي كما هو  لم يتغير أو يتبدل فهو محفوظ بحفظ الله تعالى
وبعد مرور المائة عام أرسل الله إلى عُزير ملكًا ليرد إليه الروح مرة أخرى .
وهو لايدرى أنه مات مائة عام بل إنه ظن أنه كان نائما …

قصة عزير البداية والنهاية

وعندما استيقظ سأله الملك : كم لبثت ؟
قال : لبثت يوما أبو بعض يوم ..
وذلك لأنه نام في وقت الظهر وبُعث في آخر النهار والشمس أوشكت على الغروب
فظن أنه نام لمدة ساعات . فأخبره الملك بالمفاجأة
قال له الملك : بل لبثت مائة عام .
وإذا أردت أن تتأكد فانظر إلى طعامك وشرابك الذي كان معك
فإنه لم يتغير رغم مرور المائة العام . وما زال عزير يظن أنه كان نائما.
لم يتغير طعامه وشراب فهو حتى هذه اللحظة لا يصدق أنه مات مائة عام .
فأراد الملك أن يقطع الشك باليقين .

قصة الحمار الذي أَمَاتَهُ الله ثم أحياه

فقال الملك: فانظر إلى حمارك .
فنظر إلى حماره ، فوجده ميتا وقد تهشمت عظامه
وإذا بالملك ينادى على عظام الحمار ، وبدأت العظام تتركب على بعضها …
وعزير ينظر  متعجبا .
وبعد أن تم تركيب العظام وضع عليها العروق والأعصاب ، ثم كساها باللحم ، ثم أنبت عليها الجلد والشعر
ونُفِخ فيه ، فقام الحمار رافعا رأسه وهو ينهق .
فلما رأى عزير كل هذا قال : أعلم أن الله على كل شيء قدير .

لماذا ذكر الحمار في القرآن

وبعد هذا قام عزير من مكانه وركب حماره وانطلق  إلى قريته
وهو لا يعرف ماذا حدث فيها في المائة عام السابقة .
وعندما وصل عزير إلى قريته لم يعرفه أحد من الناس ولم يعرفهم أيضًا؛فقد تغير كل شيء .
أخذ عزير يبحث عن بيته حتى وصل
فطرق على الباب ،وكان عزير وقتها يبلغ من العمر أربعين سنة
وله ابن كان في عمر العشرين وجارية في منزله .

لما طرق  الباب وإذا بامرأة كبيرة في السن يبلغ عمرها
مائة وعشرين سنة قد عمى بصرها تفتح الباب
وتقول : من على الباب ؟
فقال لها عزير : يا هذه أهذا منزل عزير ؟ قالت : نعم ، وبكت .
وقالت : ما رأيت أحدا من سنوات طويلة يذكر عزيرا ، فقد نسيه الناس
قال : فإنى أنا عزير . قالت : سبحان الله ! فإن عزيرا قد فقدناه منذ مائة سنة
فلم نسمع له بذكر !
قال : فإنى أنا عزير ، كان الله قد أماتنى مائة سنة ، ثم بعثني !

قصة حمار العزيز في القران

قالت : إن كنت عُزير فقد كان عزير مستجاب الدعوة ، يدعو للمريض ولصاحب البلاء بالعافية والشفاء
فادع الله أن يرد عليّ بصرى حتى أراك ،
فإن كنت عزيرا عرفتك .
فدعا ربه ،فعاد إليها بصرها ، وأخذ بيدها وقال : انهضي بإذن الله
فأطلق الله رجلها ، فقامت صحيحة ، كأنما لم تكن مريضة ولا صاحبة هذا السن العجوز .
فنظرت إليه ،فقالت : أشهد أنك عزير .
فسألها عن ولده ، فانطلقت معه إلى المجلس الذى يجتمع فيه أهل القرية …
فإذا بعزير يرى ابنه الذى كان قد تركه منذ مائة عام وهو ابن العشرين …
يراه وقد بلغ من العمر مائة وعشرين سنة …

وعزير ما زال فى سن الأربعين فأصبح ابنه أكبر منه بثمانين سنة !!!
فقالت لهم هذه المرأة هذا عزير قد جاءكم ، فكذبها الناس
وقالوا : كيف ذلك فعزير قد مات منذ مائة سنة.
فقالت : أناجارية منزلهم العمياء المريضة ،وقد  دعا لى ربه ، فردّ عليّ بصرى ، وأطلق قدمي.
فقد أماته الله مائة سنة ، ثم بعثه .
فنهض الناس وأقبلوا إليه فنظر إليه ابنه ،
وقال : كانت لأبي شامة سوداء بين كتفيه !
فكشف عن كتفيه ، فإذا هو عزير !
ففرح الناس من بنى إسرائيل فرحا شديدا ؛ لأن عزيرا هو الوحيد الذى كان حافظًا للتوراة  ..
وعندما غاب مائة سنة عنهم ، قام ( بخنتصر ) وحرق لهم التوراة ، فلم يبق منها
أي شي إلا ما يحفظه بعض الرجال، وآخرين حرفوها وبدلوها .

قصة حمار عزير من قصص القرآن للأطفال

فقام الناس وطلبوا منه أن يكتب لهم التوراة كاملة .
فقال لهم :إن أبى كان قد دفن التوراة أيام ( بختصر )
في مكان لا يعرفه إلا أنا فتعالوا نذهب إلى هناك ونحضر التوراة .
فانطلقوا حتى وصلوا إلى  المكان بصعوبة بعد أن تغيرت معالم القرية …
فحفروا حتة استخرجوا التوراة؛ فوجدوا أوراقها قد تعفنت وتغيرت معالمها فحزنوا حزنا شديدا .
وهنا بدأ عزير بكتابتها من جديد؛ فجلس عزير تحت ظل شجرة،وجلس بنوا إسرائيل حوله
فكتب لهم التوراة من جديد وعاش مع قومه فى خير وسعادة إلى أن مات ورحل عن هذه الدنيا .

الدروس المستفادة من قصة عزير للاطفال مكتوبة

(1) أن المسلم لا بد أن يكون له عمل شريف يعمله ليأكل من كسب يده لقمة من حلال .
(2) أن الله على كل شئ قدير وأنه لا يعجزه أى شئ فهو الذى يحيى ويميت
ويرزق ويملك مقادير الكون كله ( جل وعلا ) .
(3) فى هذه القصة دلالة واضحة على ثبوت البعث يوم القيامة .
(4) أن الله يتولى عبده المؤمن ويحفظه ويحميه .

لمزيد من حكايات للاطفال وقصص القرآن مكتوبة ومصورة للأطفال
تابعونا على منصة بالعربي نتعلم .. بحب نهتم بكل ما يخص أبنائنا الصغار

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *